تصفح التصنيف

ايمان وعبادات

الحياة الدنيا- كما نعلم- إنما هي مرحلة من مراحل وجود هذا الإنسان، وهي- بلا شك- لا تُقارَن في طولها بما في الحياة الأبدية، حياة الخلود، التي سيعيشها الإنسان يوم القيامة، سواء كانت في جنة عرضها السموات والأرض وفيها ما تشتهيه الأنفس وتلذُّ الأعين، أو كانت في نار تلَظَّى لا يصلاها إلا الأشقى. ولقد
اقرأ أكثر...