هل جزاء الاحسان الا الاحسان (فيديو)

جعَل العُلماء الإيمان مراتبَ ودرجات، ووضعوا الإحسان في أعلى مَراتب الإيمان؛ حيث إنّ الإحسان كما جاء ذكره في الحديث الطّويل الذي رواه عمر بن الخطاب: (أن تعبد الله كأنك تراه)، فإذا وصل المؤمن لهذه الدرجة من الإيمان؛ بحيث يعبد الله وكأنه يراه في كل حركاته وسكناته فسيكون بذلك قد ارتقى إلى مَنزلةٍ رفيعة.

لقد خلَق الله عزّ وجلّ السماوات والأرض وما فيهما من مخلوقات لغاية وحكمةٍ عظيمة هي ابتلاءُ الإنسان بإحسان عمله وتقرّبه من الله سبحانه وتعالى ومن أجل هذه الحكمة سخّر الحياة والموت والحزن والفرح.

وقد أشار الله سبحانه إلى هذه الحكمة في مواضع كثيرة من القرآن الكريم منها قول الله عزّ وجلّ: (وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ). وقال الله سبحانه في سورة الكهف: (إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الْأَرْضِ زِينَةً لَهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا).

وحتى يسير الإنسان في طريق الإحسان في أقواله وأعماله وأفعاله يتوجّب عليه معرفة الله سبحانه حق المعرفة، ومراقبته في كلّ الأحوال والظروف التي يمرّ بها، وأن يعلم بأنّ الله سبحانه مُطّلعٌ على كل شيء ويعلم كل شيء، وأنه على كل شيء شهيد، لا يعزب عنه مثقال ذرة في السموات ولا في الأرض، ممّا يجعله يحب الله سبحانه ويرجو رحمته بإحسان العمل وتعظيم الله كأنه يراه، ويبتعد عن كلّ ما نهى عنه، وأن يستحضر خشية الله في كل حال حتى لا يعصي الله خوفاً من عقابه سبحانه واستشعاراً لمراقبته له في أعماله وحركاته وسكناته.

قال تعالى: (وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ)

تعليق 1
  1. حكيمة الجزائرية. يقول

    وللاحسان فوائد عظيمة تعود للمحسن أكثر من المحسن إليه، إذ أنّه يرفع البلاء ويرتفع به المؤمن درجات، وتكون له منزلة عظيمة عند الله جلا وعلا، كما أنّه يزيد الألفة ويقوي الروابط الإيمانية و ينشر الودّ و السلام بين الأمم والشعوب.

    فالآحسان في نظري دستور الحياة الناجحة للأمم الراقية.

    الاحسان هو حضارة للنفوس الطاهر والعقول الواعية، المشبعة بالفكر الاسلامي، بل هو شريان المودة والالفة بين البشر

    فلنجعل الاحسان تجارة بيننا، فلنجعله شبكة ممتدة امتداد حضارتنا الاسلامية والدينية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

فرصتك لامتلاك مدونة احترافية وجاهزة للعمل لتبدأ تجارتك الالكترونية المربحة في وقت قياسي!أطلب موقعك الآن!

حمّل مجانا كتاب "كـلمة السـر" واحصل حالا على قسيمة تخفيض بقيمة 2000 دج!

اشترك في مجلتنا البريدية لتكون أول من يصله جديدنا ويستفيد من عروضنا الخاصة!

شكرا على الاشتراك! لقد تم ارسال رابط تحميل الكتاب الى بريدك الالكتروني.