ما يجب أن تعرفه عن مرض كورونا (كوفيد-19)!؟

0

مرض كوفيد-19 هو مرض معد يسببه آخر فيروس تم اكتشافه من سلالة فيروسات كورونا. ولم يكن هناك أي علم بوجود هذا الفيروس الجديد ومرضه قبل بدء تفشيه في مدينة ووهان الصينية في كانون الأول/ ديسمبر 2019. وقد تحوّل كوفيد-19 الآن إلى جائحة تؤثر على العديد من بلدان العالم.

فيروسات كورونا هي سلالة واسعة من الفيروسات التي قد تسبب المرض للحيوان والإنسان. ومن المعروف أن عدداً من فيروسات كورونا تسبب لدى البشر أمراض تنفسية تتراوح حدتها من نزلات البرد الشائعة إلى الأمراض الأشد وخامة مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس) والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (سارس). ويسبب فيروس كورونا المُكتشف مؤخراً مرض كوفيد-19.

كيف ينتشر مرض كوفيد-19؟

يمكن أن يلقط الأشخاص عدوى كوفيد-19 من أشخاص آخرين مصابين بالفيروس. وينتشر المرض بشكل أساسي من شخص إلى شخص عن طريق القُطيرات الصغيرة التي يفرزها الشخص المصاب بكوفيد-19 من أنفه أو فمه عندما يسعل أو يعطس أو يتكلم. وهذه القطيرات وزنها ثقيل نسبياً، فهي لا تنتقل إلى مكان بعيد وإنما تسقط سريعاً على الأرض.

ويمكن أن يلقط الأشخاص مرض كوفيد-19 إذا تنفسوا هذه القُطيرات من شخص مصاب بعدوى الفيروس. لذلك من المهم الحفاظ على مسافة متر واحد على الأقل (3 أقدام) من الآخرين.

وقد تحط هذه القطيرات على الأشياء والأسطح المحيطة بالشخص، مثل الطاولات ومقابض الأبواب ودرابزين السلالم. ويمكن حينها أن يصاب الناس بالعدوى عند ملامستهم هذه الأشياء أو الأسطح ثم لمس أعينهم أو أنفهم أو فمهم. لذلك من المهم غسل المواظبة على غسل اليدين بالماء والصابون أو تنظيفهما بمطهر كحولي لفرك اليدين.

ما هي أعراض مرض كوفيد-19؟

يؤثر مرض كوفيد-19 في الأشخاص المختلفين بطرق مختلفة. ويعاني معظم الأشخاص الذين يصابون به أعراضًا طفيفة إلى متوسطة ويشفون من دون دخول المستشفى.

الأعراض الأكثر شيوعًا

  • حمّى
  • سعال جاف
  • إرهاق

الأعراض الأقل شيوعًا

  • آلام وأوجاع
  • التهاب الحلق
  • إسهال
  • التهاب الملتحمة
  • صداع
  • فقدان حاسة التذوق أو الشم
  • طفح جلدي، أو تغير في لون أصابع اليدين أو أصابع القدمين

الأعراض الخطيرة

  • صعوبة أو ضيق في التنفس
  • ألم أو ضغط في الصدر
  • فقدان القدرة على الكلام أو الحركة

التمِس العناية الطبية الفورية إذا كنت تعاني أعراضًا خطيرة. واتصل دائمًا بالطبيب أو المرفق الصحي قبل التوجّه إليه.

على الأشخاص الذين يعانون أعراضًا طفيفة معالجة أعراضهم في المنزل حتى لو كانوا يتمتعون بصحة جيدة.

يستغرق ظهور الأعراض في المتوسط 5-6 أيام منذ إصابة الشخص بالفيروس، ولكن قد يستغرق ظهور الأعراض حتى 14 يومًا.

كيف يمكنني حماية نفسي ومنع انتشار المرض؟

احمِ نفسك والآخرين من حولك عن طريق معرفة الحقائق واتخاذ الاحتياطات الملائمة. واتّبِع الإرشادات التي تقدمها السلطات الصحية المحلية.

للمساعدة في منع انتشار مرض كوفيد-19:

  • اغسِل يديك باستمرار. واستخدِم الماء والصابون أو محلولاً كحولياً لتعقيم اليدين.
  • ابتعِد مسافةً آمنة عن أي شخص يسعل أو يعطس.
  • ضَع كمامة عندما لا يكون التباعد الجسدي ممكناً.
  • لا تلمس عينيك أو أنفك أو فمك.
  • احرص على تغطية أنفك وفمك بكوعك أو بمنديل ورقي عند السعال أو العطس.
  • ابقَ في المنزل إذا شعرت بالمرض.
  • اطلب الرعاية الطبية إذا كنت مصاباً بالحمى والسعال وصعوبة التنفس.
  • يجب الاتصال بمقدم الرعاية الصحية قبل التوجه إليه ليتمكن من توجيهك بسرعة إلى مرفق الرعاية المناسب. ويساهم ذلك في حمايتك وتجنّب انتشار الفيروسات وغيرها من الأمراض.

الكمامات

يمكن أن تساعد الكمامات في منع انتقال الفيروس من الشخص الذي يرتدي الكمامة إلى الآخرين. مع ذلك، فإنّ الكمامات لا تحمي بمفردها من الإصابة بكوفيد-19، إنما يجب أيضاً الالتزام بالتباعد الجسدي ونظافة اليدين. اتّبِع الإرشادات التي تقدمها السلطات الصحية المحلية.

حتى يومنا هذا، لا توجد لقاحات أو أدوية محددة لمرض كوفيد-19. هناك علاجات قيد التحري ستخضع للاختبار عن طريق التجارب السريرية. منظمة الصحة العالمية

الرعاية الذاتية

إذا شعرت بالتوعّك عليك بالراحة وشرب كميات كبيرة من السوائل وتناول الطعام المغذي. امكث في غرفة منفصلة عن سائر أفراد الأسرة، واستخدم حماماً منفصلاً إن أمكن. احرص على تنظيف وتعقيم الأسطح التي يتكرر لمسها.

ينبغي للجميع ممارسة نمط معيشة صحي في المنزل. حافظ على النظام الغذائي الصحي، وابقَ نشيطاً، وتواصل اجتماعياً مع أحبائك عن طريق الهاتف أو الإنترنت. ويحتاج الأطفال إلى مزيدٍ من الحب والاهتمام من الكبار في الأوقات العصيبة. التزم قدر الإمكان بروتين يومي معين ومواعيد منتظمة.

يُعد الشعور بالحزن أو التوتر أو الارتباك أمراً طبيعياً أثناء الأزمات. قد يساعد في ذلك التحدث إلى أشخاص تثق بهم مثل الأصدقاء وأفراد الأسرة. ولكن إذا شعرت أن الأمر يفوق احتمالك، اتصل بأخصائي أو استشاري صحي.

علاجات طبية

إذا كنت مصاباً بأعراض خفيفة وتتمتع بخلاف ذلك بصحة جيدة، اعزل نفسك واتصل بمقدم الرعاية الطبية أو بالخط الهاتفي المخصّص للاستعلامات عن كوفيد-19 لطلب المشورة.

التمس الرعاية الطبية إذا كنت مصاباً بالحمى والسعال وصعوبة التنفس. واتصل بمرفق الرعاية قبل أن تذهب.

احمِ نفسك والآخرين من حولك عن طريق معرفة الحقائق واتخاذ الاحتياطات الملائمة. واتّبِع الإرشادات التي تقدمها السلطات الصحية المحلية.