فكر تصبح غنيا.. المبادئ الذهبية لوصفة الثراء

0

هناك قاعدة معروفة بشكل عام وهي أنه يجب علينا أن نبذل الكثير من الجهد لنكسب المزيد من المال وبالتالي نصبح أغنياء، لكن نابليون هيل Napoleon Hill مؤلف كتاب فكر تصبح غنيا (Think and Grow Rich) له رأي آخر في الموضوع.

حيث يرى هيل بأنه إن أردنا أن نكسب المال ونصبح أغنياء، فإنه يجب علينا أن نقوم أولًا بتغيير طريقة تفكيرنا، وننظم أفكارنا بطريقة منطقية ومناسبة لتجعل من تحقيق هدفنا في الوصول إلى الغنى والثروة والنجاح المالي والحرية الاقتصادية أمرًا بسيطًا.

تعود فكرة الكتاب لرجل الأعمال والملياردير الإسكتلندي أندرو كارنيجي Andrew Carnegie، وهو الشخص الذي استطاع تحويل بضعة قروش فقط إلى ثروة هائلة من خلال عمله في مجال الحديد والصلب. وبعد أن أعجب كارنيجي بمدى ذكاء وفطنة نابليون هيل، كلّفه بالقيام ببحث عن أكثر من 500 مليونير، رجال بدأوا من الصفر وعانوا من الفقر، وبعضهم لم ينال قدرًا كبيرًا من التعليم ولم يحظَ بالنفوذ الكافي.

وبالفعل خلال عشرين عامًا أمضاها نابليون هيل في العمل الدؤوب، وقام فيها بمقابلة أكثر مشاهير عصره ثروةً ونجاحًا، كان منهم المخترع توماس أديسون، ومخترع الهاتف ألكسندر جراهام بل، والمليونير جون دي روكفلر، وكذلك هنري فورد مؤسس شركة فورد للسيارات، بالإضافة إلى الرئيسين الأمريكيين وودرو ويلسون وفرانكلين دي روزفلت، ليستغرق معه ذلك العمل أكثر من 20 عاماً، قبل أن يصدر الكتاب الأكثر مبيعاً في العالم “فكر تصبح غنيًا” عام 1937.

يعتبر هذا الكتاب أحد أكثر الكتب مبيعًا حول العالم حيث نفذت الطبعة الأولى منه خلال 6 أسابيع فقط من نشره، وهو الكتاب الذي يقال بأن كل من قرأه واستوعب أفكاره، يستطيع تحقيق النجاح المالي والوصول إلى الثراء بغض النظر عن وضعه المالي الحالي.

لماذا نفذت آلاف النسخ من كتاب فكر تصبح غنيا خلال 6 أسابيع فقط؟

في الحقيقة قام هيل بتلخيص السر في الوصول إلى الثروة وتحقيق النجاح المالي من خلال 13 مبدأ أساسي لتكوين الثروة، كما أنه كشف عن الأسباب الرئيسية للفشل التي تمنعنا من أن نصبح أغنياء. يتناول الكتاب في كل فصل من فصوله سر صنع المال، وهو السر الذي ساعد أكثر من 500 ثري في تكوين ثروات ضخمة، حيث قام هيل بتحليلهم على مدى العديد من السنوات.

أين وضع نابليون هيل معادلته السحرية للنجاح إذًا؟

قام نابليون هيل في كتابه العبقري بالتركيز على سر صناعة المال، بالإضافة إلى تناوله كيفية النجاح المالي واستثمار الأسهم للوصول إلى الغنى والثروة. كما أنه تحدث أيضًا عن الكثير من الأخطاء والأسباب التي تحول دون بلوغنا لتلك الأهداف.

وعلى الرغم من أن الكتاب تم نشره أول مرة عام 1937، إلا أن معلوماته وأفكاره لا تزال صالحة في عصرنا الحالي.

ثلاثة عشر قاعدة ذهبية من أسرار الأثرياء

فيما يلي نقدم لك تلخيص لكتاب فكر تصبح غنيًا لنابليون هيل، حيث تم تلخيصه بالخطوات الثلاثة عشر التي تحدث عنها هيل بالتفصيل على اعتبارها أهم أسرار الوصول إلى الثراء:

1- قوة الفكرة

يجب عليك أولًا أن تفهم وتطبق مبادئ النجاح على أي فكرة من الأفكار، حيث يضمن لك هذا أن تخرج بفكرة قوية ملائمة تمامًا وتحقق لك النجاح بشكل مؤكد. وكما يقول نابليون هيل: “لكي نكون أسيادًا على مصائرنا وزعماء على أرواحنا يجب أن نمتلك القدرة على للسيطرة على أفكارنا”.

2- الرغبة

إن الفكرة بدون رغبة في تطبيقها لن تساعدك أبدًا في بلوغ الهدف وتحقيق النجاح والثروة. يجب أن تمتلك الرغبة الشديدة للعمل، فحسب هيل “الغربة وليس الأمل أو الأمنيات هي نقطة البداية لكل الإنجازات، الرغبة الشديدة النابضة بالحيوية سوف تحقق كل شيء”.

 3- الإيمان

عليك أن تؤمن بقدرتك على تحقيق النجاح والوصول لأهدافك، فإيمانك هو الذي سيمنحك الحماس والدافع الكافي للعمل، فالإيمان بإمكاناتك ومهاراتك وقدراتك قد يخلصك من مخاوف الفشل.

 4- الإيحاء الذاتي

عليك دائمًا أن تتحاور مع ذاتك، عليك أن تحدث نفسك بكل الأفكار التي ترغب بإقناع ذاتك بها. يجب أن تقنع نفسك بكل الأفكار الإيجابية وتركز على الأفكار والأهداف التي تريد تحقيقها، حيث يمكن أن تترسخ في بالك كلها عن طريق التكرار. يقول نابليون هيل: “إن أي فكرة أو خطة أو هدف يمكن أن ترسخ في عقلنا عبر ملكة التكرار”.

 5- المعرفة المتخصصة

إن المعرفة المتخصصة هي التي ستمنحك كافة الطرق والأدوات الاحترافية التي تساعدك على تحقيق أهدافك. يجب عليك ألا تتوقف عن التعلم، وتحاول اكتساب المهارات المتخصصة في المجال الذي تريد أن تنجز فيه من خلال قيامك بالكثير من التجارب.

 6- الخيال

إياك أن تضع حدودًا لخيالك أو أحلامك أو أهدافك. عليك أن تتخيل أهدافك بوضوح وطريق النجاح والوصول إليها بكافة التفاصيل.

 7- التخطيط المنظم

بالطبع فإن الخيال بمفرده لا يكفي، عليك أن تحول ذلك الخيار إلى خطة واضحة، والتي ستشكل أولى خطواتك الفعلية لتحقيق النجاح. يجب أن تكون خطتك وواضحة ومنظم وقابلة للقياس.

 8- القدرة على اتخاذ القرار

تجنب التسويق والمماطلة التي تقتل أي عمل، وكن حاسماً في قرارتك. إن انتظرنا الوقت المناسب للبدء في مشاريعنا فإن هذا الوقت لن يأتي أبدًا. علينا أن نبادر ونتخذ خطوّة جدية لبدء العمل.

 9- المثابرة

إن الإصرار والمثابرة هما جزء لا يتجزأ من طريق الوصول للنجاح، لا تجعل الفشل يوقفك، فكما يقول هيل: “إن أديسون قد فشل أكثر من 10 آلاف مرة قبل أن يخترع المصباح الكهربائي، فلا يصيبك الإحباط إذا فشلت مرات عدة”.

10- قوة العقل المدبر

يجب أن تكون حكيمًا ومنطقيًا في اتخاذ قراراتك، حاول أن تنمي هذه المهارة من خلال اختيار الأصدقاء الناجحين ولا تخجل من طلب مشورتهم.

 11- العقل الباطن

تكمن فائدة العقل الباطن من أنك تستطيع استخدامه للتخلص من كافة الأفكار السلبية التي تفكر بها، عليك أن تنظر إلى واقعك بشكل إيجابي، واقنع نفسك بأن النجاح لابد آتٍ. يقول هيل: “إن معظم الناجحين العظماء حققوا أعظم إنجازاتهم، قبل خطوة واحدة من أعظم لحظات فشلهم”.

12- العقل

يمكن اختصار هذه القاعدة الذهبية للنجاح بالعبارة التي ذكرها هيل في كتابه: “إن أي شيء يمكن للعقل أن يتصوره، يمكنه أن يحققه وينجزه”.

13- الحاسة السادسة

الحدس أو الحاسة السادسة، وهي مهارة لابد من اكتسابها بعد كثرة التجارب. حيث ستساعدك في تجنب المخاطر واقتناص الفرص اللازمة للنجاح.

إن تلخيصنا لكتاب نابليون هيل العبقري لا يعني أبدًا أنه أصبح بإمكانك الاستغناء عن قراءة الكتاب. فإن أردت نتائج أفضل، عليك أن تقرأه بأكمله لتتطلع على الكثير من الأمثلة والتجارب وقصص النجاح التي يذكرها هيل استنادًا إلى تجارب حقيقية لـ 500 مليونير وناجح عبر العالم.