أحب أبي.. لكنه يكذب! (فيديو)

يعتبر بر الوالدين من أفضل الأعمال وأقربها إلى الجنة، وهو من أحب الأعمال إلى الله عزّ وجل بعد أداء الصلاة. وقد جعل الله للوالدين منزلة عظيمة لا تعدلها منزلة، فجعل برهما والإحسان إليهما والعمل على رضاهما فرض عظيم، وذكره بعد الأمر بعبادته، فقال جلَّ شأنه: }وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانًا{ – الإسراء: 23.

وقد حذَّر الله -تعالى- المسلم من عقوق الوالدين، وعدم طاعتهما، وإهمال حقهما، وفعل ما لا يرضيهما أو إيذائهما ولو بكلمة (أف) أو بنظرة، يقول تعالى: }فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريمًا{ – الإسراء: 23. ولا يدخل عليهما الحزن ولو بأي سبب؛ لأن إدخال الحزن على الوالدين عقوق لهما، وقد قال الإمام علي -رضي الله عنه-: مَنْ أحزن والديه فقد عَقَّهُمَا.

وبر الوالدين يكون بالإحسان إليهما، والقول اللين والترفق بهما ومحبتهما، وتجنب القول الغليظ الذي يسبب نفرتهما، ومناداتهما بما يحبان من الألفاظ، وقول ما ينفعهما في أمور دنياهما وآخرتهما، وتعليمهما ما يحتاجان من أمور الدين والدنيا، ومعاشرتهما بالمعروف وإطاعتهما في كل ما يأمرانه.

تعليق 1
  1. حكيمة منصور يقول

    إن من اسباب الشقاء في الدنيا هو اذاء الوالدين و لو دون قصد لذا جعل الله لهما منزلة عظيمة في الحياة لانهما عماد الاسرة الناجحة فمنهما نبدأ و ننطلق في الحياة فإذا وفقنا في طاعتهما على البر و التقوى كان لنا اجري الدنيا و الآخرة و إن كان العكس خسرنا كل شيئ..
    و لهذا لا يوجد نجاح و لا اعظم انجاز افضل من رعاية “الوالدين..
    رب قد مسني الضر في والديا فاجعلني لهما بارة لهما أنسا من وحشة الدنيا واجعلني لهما سندا اليوم و غدا و الى يوم يرجعون اليك”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

فرصتك لامتلاك مدونة احترافية وجاهزة للعمل لتبدأ تجارتك الالكترونية المربحة في وقت قياسي!أطلب موقعك الآن!

حمّل مجانا كتاب "كـلمة السـر" واحصل حالا على قسيمة تخفيض بقيمة 2000 دج!

اشترك في مجلتنا البريدية لتكون أول من يصله جديدنا ويستفيد من عروضنا الخاصة!

شكرا على الاشتراك! لقد تم ارسال رابط تحميل الكتاب الى بريدك الالكتروني.